أكاديمية العلوم الحياتية تختتم ورشة العمل الثانية للتثقيف الدوائي

Monday, 06/02/17

بمشاركة 16 صيدلانياً من المستشفيات الحكومية والخاصة ونفط الكويت

أكاديمية العلوم الحياتية تختتم ورشة العمل الثانية للتثقيف الدوائي

اختتمت أكاديمية العلوم الحياتية ورشة العمل الثانية في التثقيف الدوائي للصيادلة، والتي استمرت لمدة يومين ، بمشاركة 16 صيدلانياً من مختلف المستشفيات الحكومية والخاصة ونفط الكويت

وقالت الأكاديمية أن نجاح ورشة العمل الأولى التي نظمته الأكاديمية في نوفمبر الماضي بمشاركة 20 صيدلانياً ” شجع المزيد من الصيادلة على المشاركة في البرنامج مؤكدة  أن التثقيف الدوائي واجب على كل صيدلي، وحق لكل مريض لا يجب التنازل عنه

وأشارت إلى أن ورشة العمل استهدفت تحديث معلومات الصيادلة عن التثقيف الدوائي، والمشاكل الحديثة التي تواجههم، إلى جانب التعرف على أنماط المصاعب والحواجز في ممارسة المهنة بالكويت، وصولاً إلى القيام بدورهم بشكل فعال ومتطور في تحسين جودة الخدمة الصحية المقدمة للمريض

وأضافت أن  التثقيف الدوائي هو أحد المسؤوليات التي يتحملها الصيدلي لمساعدة المريض على فهم دوائه وتناوله بشكل فعال وآمن، يجنبه المخاطر علاوة على أنه يأتي ضمن مسؤولياته المجتمعية

من جانبها أشادت الصيدلانية الإكلينيكية والمحاضرة سهى عدلوني بدور الأكاديمية في توفير البرامج وورش العمل المتقدمة، لاسيما أن القليل من الصيادلة بالكويت يمتلكون هذا العلم ويتعاملون به

ونوهت الى أن تعامل الصيدلي بعفوية مع المريض كأن يقول له تناول الدواء 3 مرات في اليوم، دون تحديد الوقت قبل أو بعد الأكل (الوجبات الرئيسية) وعدد الأيام وطريقة تخزين الدواء والتأكد من عدم تعارضه مع أدوية أخرى، قد يتسبب في مشاكل صحية للمريض وربما نتائج عكسية

هذا وتعتزم أكاديمية العلوم الحياتية تقديم المزيد من برامج التدريب وورش العمل للصيادلة العام الجاري، بهدف تحسين الأداء والارتقاء بمستوى الجودة للخدمات الصحية، بما تمتلكه من خبرات وبرامج تدريبية معتمدة من أهم الجهات المتخصصة عالمياً